التقرير الرابع للمشروع النهائي

قمنا بالانتهاء من المشروع النهائي في يوم الاثنين الموافق 2019\12\23 تحت عنوان نساء في رياضة غير معتادة وهدفنا من اختيار موضوع عنوان الموقع هو تسليط الضوء على النساء اللواتي كسرن قاعدة مجتمعهن وتبنيه لصورة نمطية ذكورية عن بعض الألعاب التي تحتاج للمزيد من القوة البدنية مثل الفنون القتالية وكرة القدم ورفع الأثقال باعتبار أن البنت لا تمتلكها ولكن بعد المقابلات مع الشخصيات التي تم اختيارها وجدنا أن القوة لديهن كانت في موهبتهن فكل شخصية بدأت لعبتها عن طريق الموهبة وحبها لشيء معين فهي كانت بمثابة الدافع لكي يتخطين حاجز التدريب ولعب الرياضة من أجل إزالة الضغوط فقط إلى الوصول لبطولات ورفع علم الكويت على مستوى الخليج وخارجه والحصول على ميداليات وكؤوس وشهادات تقدير لمثل هذه الإنجازات العظيمة التي استطاعوا أن يغيروا بها وجهة نظر المجتمع وإثبات أن البنت إذا أحبت شيء وأرادت تحقيق ذاتها فيه فهي تستطيع ذلك حتى وإن كان الكل ضدها أو غريب على من حولها وعلى كل شخص يتعرف عليها ويصاب بالمفاجأة فعليها أن لا تستسلم حتى تحققه وهذه هي الرسالة التي توحدت على لسان جميع شخصياتنا بمختلف مجالاتهن وألعابهن بالإضافة إلى حرصهن على غرس فكرة الرياضة في حياة كل بنت لأنها تساعدها على  تطوير شخصيتها وتجعلها أفضل مما كانت عليه وفي الختام أود أن أشكر دكتورنا الفاضل الذي أعطى من كل قلبه ولم يبخل علينا بأي معلومة و جروبي الجميل المتعاون و  الشخصيات اللواتي قابلناهم كانوا لطفاء معنا جداً و تعاونوا معنا كثيراً وأخيراً إليكم رابط المشروع وأرجو أن ينال إعجابكم

https://spark.adobe.com/page/bIbA5KHGHvgY9/

برومو المشروع النهائي 

 

المشروع النهائي : التقرير الرابع

Screenshot_٢٠١٩١٢٢٣_١٩١٢٥١

    قمنا بالذهاب إلى نادي الألعاب الشتوية في الشامية في يوم السبت الموافق   2019\12\21 لمقابلة آخر شخصية لدينا  وهي لاعبة منتخب الكويت لهوكي الجليد للسيدات وله النجار ثم حدثتنا عن بدايتها التي كانت بسبب خالها وهو لاعب في منتخب هوكي الرجال أيضاً ، فبدأت من عمر 6 سنوات كتزلج على الجليد ثم تطورت بالالتزام بالتمارين والاحتكاك مع اللاعبين من مختلف الدول وفي مختلف المنتخبات ، وبعد ذلك قامت بالانضمام إلى منتخب الكويت ، وعن ردة فعل أهلها قالت أنهم شجعوها جدا في البداية ولم يكن لديهم أي اعتراض خاصة أنها تفعل الشيء الذي تريده وتحبه وتريد أن تحقق ذاتها فيه وتصل إلى العالمية و الذهبية بعد حصولها على 8 ميداليات ، ثم انتقلنا لنسألها عن الصعوبات والمخاطر التي تواجهها في هذه اللعبة وكانت إجابتها أن هذه اللعبة هي آمنة جدًا وغير خطرة وأن الإحماء قبل المباراة والتمرين بصورة سليمة له دور كبير بالسلامة الإضافية ، بالإضافة إلى القوانين التي يعطيها لهم المدرب وعليهم الالتزام بها ، ثم تحدثت على أن اللعبة عبارة عن ثلاث جولات وكل جولة تستغرق 20 دقيقة واختتمت بأنها تشجع الفتيات جميعا أن ينضموا إلى هذه الرياضة وهي سعيدة جدا لأنها ترى أن المجتمع يشجع على هذه الرياضة وخاصة للفتيات بجميع الفئات العمرية من 4 سنوات ، ومن الصعوبات التي واجهتنا في هذه القصة مكان التمرين واللعب الذي كان غير مسموح لنا بالدخول والتصوير فيه بحرية بالإضافة إلى أنهم استغرقوا الكثير في التمرين فلم نستطيع عمل المقابلة بحرية وبدون إزعاج وكان المدرب شديد وغير راضي  أن وله تأخذ بريك للتصوير بالإضافة إلى أنها كانت مريضة ولكننا حاولنا قدر الإمكان الحصول على صور متنوعة وزوايا متعددة تخدم قصتنا

المشروع النهائي : التقرير الثالث

89432b81-abce-4683-b721-60ce2353df66

أبرار الفهد وهي لاعبة منتخب الكويت النسائي الأول لرفع الأثقال الذي تم إنشائه بعد معاناة ومكافحة لمدة 10 سنوات من قبل لاعبات رفع الأثقال الأوائل ليالي الكندري و فاطمة حسين ليكون هناك منتخب نسائي لهذه اللعبة فقمنا باختيارها لتكون شخصية القصة المصورة لدينا في المشروع النهائي ، ثم قمنا بمقابلتها في نادي التضامن الساعة 7 ونصف مساءًا وتصويرها أثناء تمرينها و حدثتنا عن بدايتها التي كانت مع الرياضة في مختلف أنواعها كرة سلة وكرة يد و تايكوندو التي بدأتها في 2006 وتركتها عام 2015 ثم احتاجت إلى أن تلتحق برياضة أخرى يكون فيها قوة ثم قامت بتجربة لعبة الكروسفت التي تحتوي على ثلاثة أقسام منها قسم مرتبط برفع الأثقال وتشجعت أكثر عندما أعلن الاتحاد عن احتياجهم للاعبات من الكروسفت للمنتخب الأول لرفع الأثقال وتقول أن هاتين اللعبتين تختلفان كلياً على الرغم من وجود قسم متشابه ، فلعبة رفع الأثقال تحتاج إلى التركيز على التكنيك والتمرين تدريجيا على زيادة الأوزان وهذا الذي مثل لها صعوبة في بدايتها فهي كانت تعتاد على التدريبات القاسية ولكن بشكل عام بدون التركيز على التكنيك لكي تكون قادرة على التعامل مع الأوزان الثقيلة وهذا  في البداية ولكنها أحبت هذه اللعبة لما فيها من تشجيع في التدريب حتى أنه عندما تأتي لاعبة اثناء التدريب لترفع ثقل يبلغ 25 كيلو مثلاً يقوموا  زميلاتها بمناداة اسمها و يشجعوها فهي تحب هذه الأجواء وأجواء البطولات، وتقول أن اللاعبات يستمدن قوتهن من الجمهور والتشجيع ، ثم روت لنا عن رحلتها في الأردن التي قام بها المنتخب للبطولة هناك  كان عددهم 9 من 11 لاعبة  بعد أن تم استبعاد اثنتين بسبب إصابتهم واستغرقت 15 يوم ، في الأسبوع الأول كان التمرين شاق جدا مرتين في اليوم أما الأسبوع التاني كان مرة في اليوم ثم يوم البطولة ، وفي البطولة يتم تقسيمها إلى جولتين حسب حركتين لعبة رفع الأثقال ومنهم الخطف وفى كل جولة يتم تقسيمها إلى مجموعات فيها لاعبات من دول مختلفة وأوزان مختلفة وهم من يختار تلك الأوزان ثم يقوم الحكام باختيار آخر محاولة صحيحة وأعلى وزن مسجل وعلى أساس ذلك يتم إعلان الفائز فهذا البطولة قامت بالحصول على 3 برونزيات ، أما عن ردة فعل أهلها فلم يمانعوا باشتراكها ولكن ذكرت أن هناك العديد من البنات في المنتخب واجهوا صعوبة بسبب رفض أهاليهم للسفر إلى بلد أخرى بمفردهم ولكنها ترى أن الرحلة كانت آمنة جداً ولا داعي لكل هذا الخوف ثم أضافت إلى الخطورة في هذه اللعبة تكون عند المبتدئات اللواتي يتحمسن إلى زيادة الأوزان دفعة واحدة ولا يأخذوا في عين الاعتبار عدم اعتياد أجسادهن على التمرين والأوزان الثقيلة ولذلك يجب عليهن أخذ الحذر في البداية ولكن بالنسبة إلى القدامى في هذه اللعبة لا يوجد خطورة كبيرة وأضافت إلى أن الرياضة  يجب أن تكون مبدأ عند الكل لأن شخصيتنا قبل الرياضة تتغير 180 درجة بعدها فهي تساعد على أن تكون الحياة صحية وسليمة وخالية من الضغوط ، وبذلك نكون انتهينا من القصة المصورة الأولى وننوي أن تكون هناك شخصية أخرى بإذن الله سيتم مقابلتها وانتهينا من الفيديو بعد عرضه على الدكتور ومناقشته معه وعن قريب سننتهي من بقية خطوات المشروع النهائي

رأيي المتواضع في المقرر

أولاً وقبل كل شيء أود أن أشكر الدكتور عيسى النشمي على جهوده وتعبه معنا طوال الفصل الدراسي فهو لم يقصر معنا في شيء وأعطى من كل قلبه في هذا المقرر حتى يعلمنا ، فهو أول دكتور يعلمنا أساسيات الفوتوشوب و كذلك عرفنا على برنامج وورد بريس للتدوين و كانفا لإنشاء تصاميم جذابة وأوتستي للصوتيات وآيموفي للمونتاج وموخراً برنامج سبارك لتصميم المواقع وأساسيات التصوير ،ومن خلال تعاملي مع الدكتور في هذا الفصل وجدته هادئ الطبع يتقبل النقد والتعليقات ويحب أن يسمع من الطالبات ما يودون إخباره به ويساعد طالباته ومحاضراته ممتعة وطريقة شرحه مبسطة ومفهومة جعلني أنتظر موعد محاضرته لكي أعرف ماذا سنتعلم في كل محاضرة ومحاضراته خفيفة على القلب عكس ما قاله عنه الطلبة أنه شديد ولا يتقبل النقد والكلام وعصبي ولا تأخذون المادة عنده وغيره الكثير من التعليقات والانتقادات ، ولكن مشكلتي مع هذا المقرر إني سجلت فيه في آخر فصل لي في الجامعة (كورس التخرج ) نظراً لما يتطلبه من مواد مسبقة يجب أن ينهيها الطالب قبل أخذ هذا المقرر فأصبح هو ومواد التخرج الأخرى عبءاً و ضغطاً علي  في هذا الفصل الدراسي لدرجة أنني أصبحت أنفعل و أشعر بالاكتئاب في أغلب الوقت بسبب الضغط وخاصة هذه المادة ( تصميم متعدد الوسائط ) على الرغم من أنني تعلمت الكثير فيها بفضل الدكتور عيسى ولكن أخذت هذه المادة مني وقتاً وجهداً كبيراً والكثير من التدوين والمشاريع طوال الفصل وجاء هذا على حساب باقي المواد الأخرى وخاصة في آخر الفصل الدراسي تفاجأت بوجود العديد من  المتطلبات في المشروع النهائي للمادة والدكتور لم يراعي ضيق الوقت وأنه تم مناقشته لمتطلبات المشروع النهائي معنا قبل امتحانات نهاية الفصل بفترة وجيزة  ومطلوب مننا أن نقدم أفضل ما عندنا في هذا الوقت الضيق من دون التخفيف علينا أنا أرى هذا من سابع المستحيلات صراحة ولكننا نحاول وأيضاً هناك مشكلة أخرى معي فأنا أشعر أنني مهما بذلت قصارى جهدي في مشاريع هذا المقرر إلا أن الدكتور لا يمدح ولا يشجعنا أن نعطي ونبذل أكثر فأكثر يكتفي بقول عمل جيد لأنه بمجرد عرض المشروع في يوم المناقشة أجده يتصيد الأخطاء ويركز عليها ويهمل الجوانب الإيجابية أو نقاط القوة للمشروع أو يمر عليها مرور الكرام أنا أعلم أنه يفعل ذلك لكي يعلمنا ولكن الطالب يود أن يسمع كلمات مشجعة لكي يعطي ويبذل أكثر وأكثر وأحاول طوال الفصل الدراسي أن أعلم ما يدور في عقل الدكتور لكي أتوصل لنتيجة مرضية لعمل المشروع ولكن دون جدوى لا أعلم ما يريده بالضبط لكي يصبح مشروعي أفضل ما يكون ، وأحيانا ً يخبرنا ببعض التعديلات في المشروع وأنفذها وأتفاجأ في يوم المناقشة أن هذه التعديلات لا يريدها لا أعلم أين تكمن المشكلة بالضبط ؟ ولا أحصل على درجات مرضية في مشاريع هذا المقرر، لكن على الرغم من هذا فأنا أتشرف و أشعر أنني محظوظة أني سجلت المادة عند الدكتور عيسى النشمي لأنني تعلمت منه الكثير

المشروع النهائي :التقرير الثاني

instagrabc4293d2c-8d76-4c41-8fd0-2b9e23dc4063

قمنا بالمقابلة مع سهام الخريف وهي بطلة المنتخب الكويتي النسائي للفنون القتالية في يوم الأربعاء الموافق 2019\12\ 11 الساعة الثانية والنصف ظهرا في نادي

في الجابرية   Vikings MMA

في البداية طرحنا عليها عدة أسئلة منها التعريف عن نفسها وكيف ومتى بدأت هذه اللعبة وكيف أصبحت بطلة الآن ، وقالت إنها بدأتها كهواية وتخفيف ضغط لأنها كانت تعاني الكثير من ضغط الدراسة فهي طالبة ماجيستير أيضا وضغط العمل فقامت بتجربة الكثير من الألعاب الأخرى ولكنها وجدت نفسها في الكاراتيه والكاراتيه هو جزء من الفنون القتالية فهي تنقسم إلى خمسه ألعاب مختلفين منها  الكاراتية ،الكيك بوكسنج ،الجوجوستو ،إم إم أي ،الموياي تاي

فهي تقوم بلعب الخمسة أنواع وحازت على الكثير من البطولات والميداليات الذهبية  والكؤوس فيها وقالت عن بدايتها أنها واجهت العديد من الصعوبات والمشاكل عندما قررت الانتقال من مرحلة الهواية إلى المنافسة والاحتراف وما هي الأسباب لهذه الصعوبات ثم حدثتنا عن رد فعل أهلها أنهم كانوا يسخرون منها في البداية ويخافون عليها ولكن بعد ما حققت مثل هذا الإنجاز وأنها أول لاعبة كويتية تمثل منتخب الكويت النسائي بمفردها قاموا يفتخرون بها بشده واقتنعوا أنها تستطيع فعل أي شيء وكونها بنت هذا لا ينقص من قدرتها وقوتها بالعكس هذا الذي يقويها ويزيد من عزيمتها وإصرارها على تحدي كل من سخر منها في يوم ، ثم سألناها عن ردة فعل الجمهور الذي  انقسم إلى بنات وشباب فالبنات يشجعون ويفرحون جداً ويفتخرون بها على مواقع التواصل الاجتماعي لديهم وينشأ عندهم الدافع لكي يجربوا هذه الألعاب ، لكن الشباب يخافون ويشعرون بالتهديد إن البنت وصلت وفعلت ما لم يقدر على تحقيقه هو. ثم وجهت رسالة إلى البنات وعبرت عن وجهة نظرها أن الفنون القتالية يجب أن لا تكون مجرد ألعاب اختيارية ولكنها يجب أن تكون إجبارية ومنذ الصغر في المدارس تكون كأنها منهج لأن المرأة مخلوق ضعيف خلقياً بالمقارنة مع الرجل ويجب أن يكون عندها أسلحتها الكافية للدفاع عن نفسها و حدثتنا عن المواقف الطريفة التي تحدث معها من الجمهور كما حدثتنا عن إحساسها عند مواجهة خصمها وفترة تدريبها وهل تؤثر علاقتها الشخصية بالخصم مثلاً على شعورها أثناء المباراة. كما أنها شبهت يوم المباراة بيوم العيد بالنسبة لها ثم انتهينا من مقابلتها ومقابلة متدربة عندها منذ سنتين تدعى شريفة عادل صرام بدأت بتجربة هذه اللعبة من تشجيع بواسطة سهام ثم أعجبت بها وأحبتها وأثرت في       شخصيتها كثيراً حتى أنها أصبحت تبديها على أي شيء في حياتها حتى الجامعة وإزالة من نفسها الخوف نهائياً ثم قمنا بتصويرهم أثناء تدريبهم كل واحدة على حدة وأثناء تدريب سهام لها وانتهينا بتصويرهم في مباراة سوياً ثم قمنا باستكمال التصوير اليوم التالي والبدء في المونتاج ووضع سكربت مبدئي للقطات وتنظيم المقابلتين مع البي رول  وبعد ذلك سيتم مناقشته مع الدكتور للتعديل عليه

 

المشروع النهائي :التقرير الأول

صور-جمعتنا-بلطيفة-النصار-وفريق-رود-رش-351046

 

بعدما عانينا الكثير أنا وفريق العمل في إيجاد شخصية نسائية كويتية متميزة في عمل يكوّن المجتمع عن صورته النمطية بأنه ذكوري ولا تستطيع الأنثى أن تتحمله أو تبرع فيه في البداية اتفقنا مع أول إمرأة كويتية تملك جراج لتصليح السيارات وحددنا الميعاد وقبل الميعاد ببضع ساعات قاموا بإلغائه واعتذروا مننا مما كانت صدمة بالنسبة لنا لأننا حددنا وبنينا موضوع المشروع النهائي على هذا الأساس ، حيث كان العنوان في البداية نساء في مهن ذكورية ومن هنا وجدنا أن هذا تعطيل وتضيع وقت فقط ثم قررنا أن نغير الموضوع ليكون رياضة نسائية فقط ولكن فيها نفس الجانب الذي كنا نريده أن اللعبة لن تكون عادية ولكن يجب تركيزنا على شخصيات برعت في ألعاب صورتها المعتادة تختص بالرجال وبالفعل قمنا باختيار بعض الشخصيات التي رحبت بنا جداً ولكن بعضهم كان عندهم شروط أنهم لا يريدون الظهور في أي تصوير سواء كان فيديو أو صورة بسبب شروط وعقود خاصة بعملهم ومنهم كانت (لطيفة النصار ) التي بدأنا بالمقابلة معها وقررنا أنها ستكون مقابلة صوتية تضيف إلى موقعنا في المشروع النهائي حتى وإن لم تكن مطلوبة وذلك في يوم الأحد الموافق 2019\12\8 في برج الراية ولم تكن لدينا الحرية الكاملة في اختيار هذا المكان للمقابلة ولكنه كان بسبب عملها وضيق وقتها وهذه أكبر صعوبة ومشكلة واجهتنا بعد ذلك أن هذا المكان مليء بالضجيج والناس وهذا أثر على الصوت بطريقة كبيرة جداً وحاولنا بقدر الإمكان وجميع المحاولات من تنقيته وتصفيته وتقليل الضجيج منه في المونتاج وأعتقد أننا نجحنا في هذا ، قمنا في البداية بطرح عدة أسئلة عليها وقامت بالتعريف عن نفسها أنها تعمل في البنك الوطني وهي المالكة لرود رش لسباق السيارات النسائي فقط ثم قامت بالحديث عن بدايتها وأنها كانت لها هواية ووصفتها بالهوس تجاه السيارات وزاد هذا الهوس عندها من مرحلة الثانوية عندما أتيحت لها فرصة شراء سيارة فلم ترضى بأي شيء ، وقامت بعمل الكثير من الأبحاث حول أنواع السيارات وشراء أفضلها و بعد ذلك جاءت لها فكرة أن تخوض تجربة سباق السيارات النسائي وتكون أول امرأة تفعل ذلك في الكويت ولكنها واجهت صعوبة أنه  لم يكن هناك تراك للسباق مجهز في الكويت فكانت تذهب هي وفريقها إلى البحرين لمدة 8 سنين تأخذ السيارات من الكويت إلى البحرين وتقوم بعمل إيفنت مرة أو اثنين في السنة ثم حدثتنا عن رد فعل أهلها وكيف أنهم في البداية رفضوا رفض قاطع ولكن بعدما اطمئنوا عليها وأنها تحرص في الدرجة الأولى على سمعتها والأمان وافقوا ، و حدثتنا عن موقف طريف مع والدتها وعن ردة فعل المجتمع تقول أن كل من يعلم بأن هناك مثل هذا السباق في الكويت يتحمسون جداً ويشجعون ولا تجد تعليقات سلبية وليس هذا في الكويت فقط ولكن أثناء رحلاتهم على الطائرة من وإلى البحرين تجد طاقم الطائرة يشجعوهم ويحيوهم ويباركون لهم وقمنا بسؤالها عن إحساسها أثناء السباق وقالت أن هذا هو أكثر إحساس استمتاع في حياتها ويشعرها بإنها حرة طليقة و حدثتنا أيضاً على الكثير من الصعوبات التي واجهتها في البداية وكيف أنها كانت تمتلك الكافي من القدرة للتغلب عليها وصممت على عمل ما تحبه وأن يكون عملها هو من منبع موهبتها وبهذا استطاعت التغلب على جميع المخاوف والصعوبات وقامت بالحديث أيضاً على إجراءات السلامة التي يتخذونها وكيفية تعاملهم مع الشركات التي يقوم تحت رعايتها السباق ، ثم قمنا بعد ذلك بمرحلة المونتاج للمقابلة الصوتية التي واجهتنا فيها العديد من الصعوبات والمشاكل بسبب المكان   واستغرقت هذه المرحلة مننا 5 أيام وانتهينا منه بحمدالله

ورشة عمل

1576532366110

قمنا أنا وصديقتي منى بهاء بحضور ورشة عمل للدكتورة حنين الغبرا تحت عنوان استراتيجية وأهداف العلاقات العامة يوم الأربعاء الموافق 11\12\2019 الساعة 12:15 ظهراً في المكتبة الوطنية .ثم بدأت الدكتورة الورشة بتعريف الخطوات الأربعة الأساسية لأي حملة علاقات عامة وهما البحث: لتي تعني تجميع معلومات ومعرفة الجمهور و أطباعهم .وبالطبع البحث له العديد من الأنواع يمكن أن يكون كمي أو نوعي وهذه الخطوة مهمة جدا لان نجاحها هو الذى يسهل ويضمن نجاح الخطوات الأخرى
والخطوة الثانية هي التخطيط  وتعني بوضع خطة للقيام بشيء معين لتحقيق الهدف الذي  نريده من الحملة فالخطة هي التي تحدد ما الذي يجب فعله ولماذا وكيف ينبغي تحقيقه ثم الاتصال والتقييم

ثم بدأت الدكتورة بتحديد موضوع الورشة وهو التحدث عن الخطوة الثانية وهي التخطيط التي تحتوي على ثمانية عناصر أساسية يجب أخذها بعين الاعتبار لوضع خطة حملة العلاقات العامة وهي (الوضع الحالي للمنظمة ،الأهداف ،الجمهور،الاستراتيجية ،التكتيكات ،الرزنامة ،الميزانية والعنصر الأخير هو التقييم ).ثم قامت الدكتورة بالتركيز على الخمسة عناصر الأولى بشكل أكثر عمق من الباقي التي مرت عليه فقط نظراً لضيق الوقت . فالعنصر الأول (الوضع الحالي للمنظمة )هو الذي يتم أخذه من الخطوة الأولى وهي البحث وذلك بعد القيام بعمل بحث شامل والحصول على المعلومات اللازمة للتغلب على مشكلة أو حالة سلبية أو تعزيز السمعة أو أن المنظمة تحتاج للقيام بمشروع محدد لمرة واحدة لإطلاق منتج أو خدمة وفي النهاية يجب أن يكون هناك هدف أو حاجة نريد أن نصل إليها وهذا الذي يتضح في الخطوة الأولى ، ثم ننتقل إلى العنصر الثاني وهو (وضع الأهداف ) ومن المهم تحديد الأهداف بصورة كبيرة ودقيقة لأنها إذا كانت غير صحيحة وعشوائية فالحملة بأكملها سوف تفشل ، وقبل تحديد الأهداف يجب علينا القيام بعدة خطوات وأولها تحديد ما هو الغرض من الاتصال وما الذي يريد الجمهور معرفته وكيف يمكن أن تكون الرسالة هي التي ينتظرها الجمهور ، واعتبار القنوات الإعلامية بحد ذاتها من ضمن الجمهور لأنها هي التي تؤثر في الناس عن طريق تبنيها موقف معين وعرضه باستمرار بواسطتها لأن القنوات الإعلامية هي ليست مؤسسة محايدة فكل وسيلة لها سياستها وهيكلتها المحددة المتمثلة في حارس البوابة الذي يسمح بمرور الرسائل التي  تخدم أفكاره وسياسته فقط والحد من الرسائل المعارضة له ، ومن المهم أيضا أخذ العوامل البيئية في عين الاعتبار والأحداث قبل صياغة الحملة ، ولكتابة الأهداف يجب طرح ثلاثة أسئلة لمعرفة إذا كان الهدف مناسب أم لا وهل يعالج الوضع ؟ هل واقعي وقابل للتحقيق ؟ هل يمكن قياس النجاح بطريقة ذات معنى ؟

Continue reading

كتابك هو صاحبك

هذا هو العنوان الذي اختتمت به شركة اورانج إعلانها في المبادرة التي تبنتها لإعادة إحياء الثقافة والقراءة في مصر وخصصت خدمة جديدة تدعى (آي ريد ) وفعلتها كهشتاج  وجعلتها خدمة مجانية للتعريف بالكتب الحديثة ومواعيدها والأعمال الأدبية والكتب قيد التحضير والتي ستنشر في المستقبل بالإضافة إلى التعريف بأسماء الكتّاب المشهورين ومواعيدهم للتوقيع على نسخ كتبهم وأمور وأيضاً توفير خاصية لذوي الاحتياجات الخاصة وهي سماع الكتب بدلاً من قراءتها وغير ذلك الكثير

Continue reading

كابوس التخرج

عزيزي القارىء إذا كنت طالب في جامعة الكويت في قسم الإعلام فإنك حتماً سبق لك وواجهت هذا الكابوس المسمى بمادة مناهج البحث الإعلامي ، فهذه المادة تعتبر من أصعب المواد التي يمر بها كل طالب فهي تحتاج لاجتيازها شروط صعبة جداً ومنها اجتياز ثلاثة مستويات من اللغة الإنجليزية (090-141-142) بالإضافة إلى مادتين الإحصاء والحاسوب فهذه الشروط يمكن اجتيازها ولكن يظل الأصعب الذي يواجهه الطالب هو المادة نفسها وثقلها فعليك هنا أن تتعلم كيفية كتابة بحث علمي كامل بجميع أقسامه (ملخص البحث – المقدمة – الأدبيات – المنهجية -التحليل -الخاتمة ) وكل قسم من هذه الأقسام بالطبع يحتاج شرح عميق وموضوع شيق لكي تستطيع أن تخرج من هذه المادة بسلام فلا تستطيع أن تتخرج بدونها ولا استبدالها لأنها من المواد الإجبارية ومن المستويات العالية في المواد

Continue reading

مشروع الفيديو الأول

 

اللاعبة سهام بهبهاني هي لاعبة كرة قدم صالات وحكم ملاعب عشبية كان هدفنا من المقابلة هو التعريف بها وكيفية دخولها إلى هذا المجال وماهي خطواتها المستقبلية وتأثير كرة القدم عليها وعلى حياتها الشخصية وردود فعل الناس وخاصة أن هذا المجال مرتبط بالرجال وما تحب أن توصله إلى البنات وأنها تعترف أن كرة القدم غيرت الكثير من   شخصيتها وسلوكها وأنها لكي تحافظ على ما وصلت إليه يجب عليها اتباع نظام غذائي معين بالإضافة إلى التزامها بالجيم والرياضة للحفاظ على لياقتها فأهم شيء في هذه اللعبة ويعتبر الشرط الوحيد هو الحفاظ على اللياقة البدنية وأن تكون جيدة بالإضافة إلى الرغبة وحب كرة القدم فهذا هو الذي يمثل الدافع لديها ويجعلها تعمل ما تحبه و تستمتع بأجواء المباريات والسفر والمعسكرات التي تذهب إليها مع الفريق ومقابلت جنسيات أخرى  وأود هنا أن اشكرها كثيراً على تعاونها معنا وتسهيل المشروع والتصوير وأنها رحبت جداً بجميع الأسئلة وكان لدينا الحرية في طرح أي سؤال عليها وتصوير أي جزء ولم تعترض على أي شيء فهي حقاً شخصية جميلة جداً ومتعاونة بالإضافة إلى أنها ناجحة وهذا ما يجعلنا فخورين باختيارنا لها